الرئيسية / أخر الاخبار / ترحيل مئات اللاجئين السوريين من تركيا إلى الشمال السوري تمهيدا للانسحاب

ترحيل مئات اللاجئين السوريين من تركيا إلى الشمال السوري تمهيدا للانسحاب

رحّلت سلطات الاحتلال التركي مؤخراً مئات اللاجئين السوريين المقيمين في أراضيها إلى مناطق شمالي سوريا التي تحتلها وتطلق عليها اسم “المنطقة الآمنة”.

وأفادت المصادر الإعلامية، بأن السلطات التركية رحّلت خلال 48 ساعة الأخيرة أكثر من 300 لاجئ سوري عبر البوابات الحدودية مع سوريا التي تسيطر عليها تركيا وفصائلها المرتزقة.

وتم توقيف هؤلاء اللاجئين قبل أيام من أماكن عملهم في الولايات التركية، من دون النظر في الأوراق الثبوتية وما يحملونه من أوراق تمكنهم من العمل والتنقل في تركيا، وجرى تسليمهم لمراكز الاحتجاز الموجودة عند الحدود، وإرسالهم مباشرة إلى سوريا عبر معبري باب الهوى وباب السلامة.

وتعرّض السوريون خلال فترة توقيفهم لأنواع شتى من التعذيب التي تصل إلى حد القتل أحياناً، فضلاً عن إجبارهم على أعمال التنظيف وتعزيل الصرف الصحي وحفر الخنادق وجمع الصخور، وفق ما نقلته “المصادر المعارضة والإعلامية.

وفي 16 شباط الجاري، أكد وزير الداخلية التركي علي يرلي كايا، أن عدد السوريين الذين تمت إعادتهم إلى الشمال السوري تجاوز الـ625 ألفاً.

وبموجب المحللين تقوم الدولة التركية بكل هذه الإجراءات والخطوات تمهيدا للانسحاب من الأراضي السورية بموجب الاتفاقات الموقعة في استانا مع كل من روسيا وإيران ومؤخرا النظام السوري ولكن بشكل تدريجي لتجنب حدوث فوضى ومظاهرات من قبل السوريين المقيمين في تركيا.

حيث يوجد في تركيا نحو 3 ملايين ونصف لاجئ سوري، يعاني قسم كبير منهم من تصرفات عنصرية، تتمثل أحياناً بتحطيم ممتلكاتهم وشتمهم في الطرق، وتتركز النسبة الأكبر منهم في مدن إسطنبول وغازي عنتاب وشانلي أورفا.

شاهد أيضاً

بالفيديو عمليتي قنص نفذتها قوات الدفاع الشعبي في تلة جودي

نشرت كريلا TV مشاهد مصورة لعمليتي قنص نفذتهما قوات الدفاع الشعبي ضد جيش الاحتلال التركي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.