الرئيسية / أخر الاخبار / وزيرة تركية: أنقرة تحارب في سوريا ليس من باب التعاطف معهم بل لتطهيرها من الوجود الكردي

وزيرة تركية: أنقرة تحارب في سوريا ليس من باب التعاطف معهم بل لتطهيرها من الوجود الكردي

قالت داريا يانيك وزيرة الأسرة والخدمات الاجتماعية، في تركيا، إن بلادها تحارب للقضاء على الوجود الكردي في شمال سوريا.

خلال زيارة الوزيرة داريا يانيك منطقة كيريميثان في أضنة، أدلت بتصريحات مثيرة للجدل حول سوريا، وذكرت أن تركيا تعتني بخمسة ملايين سوري ليس من باب التعاطف، ولكن لمنع إقامة أي نفوذ كردي في شمال سوريا.

أضافت الوزيرة: “رئيسنا رجب طيب أردوغان يتحدث باستمرار عن السوريين، فهو يأمل بعد توطيد الأمن هناك، في إرسال هؤلاء الأشخاص إلى بلدهم”.

وأكدت يانيك أن المسألة ليست فقط حماية سلامة حياة السوريين، وهي لحماية أمن تركيا عبر الحدود.

وتابعت يانيك: “في شمال سوريا، تقاتل القوات المسلحة التركية مع مرتزقة الجيش السوري الحر  بشكل متصل لمنع قيام أي نفوذ كردي هناك.

واعترفت الوزيرة بأن حكومة بلادها تهدف لإحداث تغيير ديموغرافي في شمال سوريا بإقامة المستوطنات على املاك الكرد، بقولها: “بعد تطهير ذلك المكان، سيعود السوريون إلى منازلهم هناك”.

ياتي ذلك بينما تحاول حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، الحصول على موافقة الولايات المتحدة وروسيا لشن عملية عسكرية في شمال وشرق سوريا، لإقامة ما يطلق عليه “المنطقة الىمنة” بعمق 30 كم.

وخلال تواجده في إيران الشهر الماضي، تلقى أردوغان إشارات تحذيرية من مرشد الثورة على خامنئي، لعدم تنفيذ العملية العسكرية في سوريا، التي يقول أردوغان إنه يطمح من خلالها لإقامة منطقة آمنة، ونقل اللاجئين السوريين في بلاده إليها، بينما تهدف أنقرة بشكل أكبر إلى القضاء على النفوذ الكردي بالمنطقة.

المصدر : صحيفة الزمان التركية

شاهد أيضاً

سلطات حاكمة في جنوب كردستان تزيل خريطة كردستان من جامعة زاخو

أزيلت خريطة كردستان بعد 22 يوماً من وضعها في جامعة زاخو، وذلك بسبب ضغوطات الدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.