الرئيسية / أخر الاخبار / أحد مؤسسي داعش في سوريا يقيم في المناطق التي تحتلها تركيا

أحد مؤسسي داعش في سوريا يقيم في المناطق التي تحتلها تركيا

مركز الاخبار

المناطق التي تحتلها تركيا في الشمال السوري تمثّل بؤرة وملاذاً آمناً لعناصر تنظيم داعش ولا تجد تركيا مشكلة في إدماج من انسلّ من صفوف “داعش” داخل هيئات المعارضة التي تتبعها.

مصادر خاصة تكشف لشبكة “هردم نيوز” أن أحد مؤسسي تنظيم الدولة الإسلامية الارهابي ( داعش ) ممن شاركوا في مرحلة تأسيس ما يسمى بـــ “الخلافة الداعشية” مازال يقيم ويتجول في مدينة تل أبيض.

وأفادت المصادر أن الكثيرين من قادة تنظيم داعش دخلوا بشكل متخفي إلى مدينتي كري سبي “تل أبيض” وسري كانيه “ورأس العين” بعد أن قامت تركيا باحتلالهم على غرار بقية المناطق السورية المحتلة وبإشراف مباشر من قبل الاستخبارات التركية.

واكدت المصادر ان العديد من قادات داعش يتنقلون بين المناطق المحتلة وتركيا ومن هؤلاء الذين يتوارون عن الانظار كلما كشفت اماكن تواجدهم هو الارهابي المدعو عبدالعزيز عمر الملقب بــ “أبو سليمان” وهو من القادة المؤسسين للتنظيم في سوريا ويتواجد حاليا في تل أبيض في مراكز الاستخبارات التركية دون ان يظهر للعلن.

وتقوم تركيا بعمليات إعادة تدوير عناصر التنظيم عبر منحهم فرص عمل ضمن فصائل ما تسمى المعارضة المسلّحة الموالية لها وتحويل المناطق التي تحتلها إلى ساحة خلفيّة لقيادات التنظيم وشخصياته المهمّة، لتوظفهم في مرحلة لاحقة، والاستفادة من مشاغباتهم المباشرة في مضايقة قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

هذا وقد قامت تركيا في إدماج من انسلّ من صفوف “داعش” داخل هيئات المعارضة الموالية لها، كما في حالة ضمّ حسين رعّاد العنصر السابق في صفوف “داعش” وأحد مسؤولي الحسبة في التنظيم، والذي تمّ اختياره عضواً في الائتلاف رفقة 12 شخصاً آخرين كما حيّدت قوات التحالف زعيمي التنظيم تباعاً، أبو بكر البغدادي وأبو إبراهيم القرشي داخل مناطق سيطرة تركيا في شمال سوريا.

شاهد أيضاً

العفو الدولية تندد.. كردستان العراق فشلت بحماية النساء ضحايا العنف المنزلي

أعربت منظمة العفو الدولية “أمنستي” الأربعاء عن أسفها لأنّ الناجيات من العنف المنزلي في كردستان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.