الرئيسية / أخبار عاجلة / ​​​​​​​أهالي إقليم الفرات يتظاهرون ضد الهجومين الأخيرين على أحياء كوباني وسيارة في ريفها الجنوبي
????????????????????????????????????

​​​​​​​أهالي إقليم الفرات يتظاهرون ضد الهجومين الأخيرين على أحياء كوباني وسيارة في ريفها الجنوبي

تحت شعار “لن نسمح بالاحتلال والخيانة حان وقت حرية كردستان”، تظاهر المئات من أهالي إقليم الفرات ضد الهجومين الأخيرين لدولة الاحتلال التركي بالمدفعية والطيران المسيّر على أحياء مدينة وسيارة في ريفها الجنوبي.

حضر المئات من أهالي إقليم الفرات وأعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية، وممثلين عن الأحزاب السياسية في الإقليم إلى ساحة المرأة الحرة بمدينة كوباني، للتنديد بهجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا وبشكل خاص القصف الأخير على مدينة كوباني واستهداف ثلاثة مقاتلات في صفوف وحدات حماية المرأة.

انطلقت المظاهرة من ساحة المرأة حرة صوب دوار السلام في مدينة كوباني، وحال وصول المتظاهرين إلى الدوار ألقت الإدارية في مجلس المرأة بحزب الاتحاد الديمقراطي سارة خليل كلمة نددت فيها بالهجمات التركية التي تصاعدت في الفترة الأخيرة وخاصة ضد النساء.

وقالت: “باسم كل امرأة ناضلت لنحيا بأمان، باسم كل امرأة تقف في وجه الخيانة وتتحدى القذائف المدفعية في جبال كردستان لتصنع من روحها جسراً للسلام، أدعو الشعب وخاصة في باشور كردستان للوقوف في وجه المؤامرة والتصدي لهذا المخطط الإبادي بحقنا نحن الكرد”.

وفي إشارة إلى مقاومة التي يبديها مقاتلو الكريلا، قالت سارة: “في الفترة الأخيرة صعّدت دولة الاحتلال التركي هجماتها ضد مناطق دفاع المشروع، لكننا نثق بقواتنا، ونقول لمن يتآمرون ضد الكرد ستفشلون، فالنصر حليف الكريلا”.

مضيفة: “اليوم ومرة أخرى يكشف الحزب الديمقراطي الكردستاني عن نواياه تجاه الكرد، فلقائه الأخير مع المسؤولين الأتراك كشف لنا كل شيء، وحان وقت التصدي لهذا المخطط”.

يذكر أن الطيران المسيّر لجيش دولة الاحتلال التركي استهدف في الـ 20 من الشهر الجاري سيارة على طريق قريتي إيدق وتوخت جنوب كوباني استشهد على إثره ثلاث مقاتلات من وحدات حماية المرأة، وعاد ليقصف أحياء مدينة كوباني بالمدفعية، بتاريخ الـ 22 من نيسان الجاري، أصيب على إثرها مواطنين.

شاهد أيضاً

هيومن رايتس ووتش: أنقرة ودمشق تفاقمان أزمة الكوليرا في شمال شرق سوريا

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الإثنين، دولة الاحتلال التركي وحكومة دمشق بمفاقمة وباء الكوليرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.