الرئيسية / أخر الاخبار / مهجرون: زيارة صويلو لعفرين ترسيخ وشرعنة للاحتلال في سوريا

مهجرون: زيارة صويلو لعفرين ترسيخ وشرعنة للاحتلال في سوريا

شجب مهجرو عفرين القاطنون في مقاطعة الشهباء زيارة وزير الداخلية التركي لعفرين، مؤكدين أن زيارته تهدف إلى ترسيخ وشرعنة الاحتلال في سوريا.

تواصل دولة الاحتلال التركي العمل، على قدم وساق، على ترسيخ الاحتلال وشرعنته في المناطق المحتلة وبالأخص في مدينة عفرين، لضمها إلى الأراضي التركية مثلما فعل بلواء الاسكندرون سابقاً.

واحتلت تركيا مقاطعة عفرين في الـ 18 من آذار عام 2018، ومنذ ذلك الحين وهي تمارس الجرائم والانتهاكات بحق أهلها، من قتل واختطاف المدنيين وطمس هوية المنطقة عبر تغيير ديمغرافيتها.

وفي خطوة تهدف إلى ترسيخ الاحتلال، ودون احترام لسيادة سوريا، زار وزير داخلية الاحتلال التركي “سليمان صويلو” مقاطعة عفرين ومدينة إعزاز المحتلتين في أولى أيام عيد الأضحى المبارك.

وهذه ليست الزيارة الأولى له، فقد زار خلال الأعوام الفائتة مناطق محتلة عدة في الشمال السوري، من جرابلس وحتى إعزاز، بالإضافة إلى مدينة إدلب السورية.

وفي هذا السياق، شجب أهالي عفرين القاطنون في مخيم برخدان بمقاطعة الشهباء لزيارة وزير الداخلية للدولة الاحتلال الى مدينتهم بقولهم  “نرفض زيارة وزير الداخلية التركي لمدينتا رفضاً قاطعاً، لأنها تشرعن جرائم تركيا وانتهاكاتها بحق أهلنا في عفرين”.

ووصف المهجرون، الجرائم والانتهاكات التي يمارسها الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين المحتلة باللاأخلاقية، وبالأخص التعدي على مقابر الشهداء وتدنيسها.

وأوضحوا، “نحن سكان عفرين الأصليون، هُجّرنا من ديارنا قسراً إلى الشهباء ونبدي مقاومة عظيمة في المخيمات والمنازل شبه المدمرة، منذ أكثر من ثلاثة سنوات، على الرغم من الظروف الصعبة والحصار والقصف المستمر، بهدف العودة إلى عفرين، ولن نتراجع عن مقاومتنا يوماً حتى تحرير عفرين”.

ومن جانبه قال المهجرون “لا يمكن أن نتقبل المسؤولين الأتراك في مدينتنا، فهذه أرض سورية، احتُلت من قبل تركيا، بتواطؤ من المجتمع الدولي”.

ولفتوا،  إلى أن “دولة الاحتلال التركية لديها أطماع في دول العالم وتسعى إلى تحقيق أطماع أجدادها، ويجب أن يدرك الجميع بأنها دولة احتلال وهي عدوة الكرد وتسعى إلى إبادتهم”.

واستنكروا، تقاعس المنظمات الدولية والحقوقية حيال ما تمارسه تركيا في عفرين قائلاً “الاحتلال التركي ومرتزقته مستمرون في ارتكاب الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين في عفرين، ويواصلون استهداف المنطقة بشكل شبه يومي، ومحيط مخيمات النزوح”.

وفي الختام  قال المهجرون الكرد في حديثهم لـ”وكالة هاوار الكردية”، “يهدف وزير الداخلية التركي بزيارته لمقاطعة عفرين إلى إضعاف معنويات الأهالي المقاومين فيها، وأكد أن سياسات الاحتلال التركي ومرتزقته في إضعاف مقاومتنا ستبوء بالفشل، ونحن مستمرون بمقاومتنا”.

شاهد أيضاً

السلطات التركية تبدأ بهدم منازل السوريين في أنقرة ولاحقاً في محافظات أخرى

مركز الاخبار بدأت السلطات التركيّة، أول أمس الاثنين، بهدم منازل يقطنها لاجئون سوريون في منطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *