الرئيسية / أخر الاخبار / صراع جديد بين روسيا وإيران قد يؤدي إلى انهيار حزب البعث

صراع جديد بين روسيا وإيران قد يؤدي إلى انهيار حزب البعث

مركز الاخبار

كشف قرار القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم بسوريا، تجميد تشكيلات فروع وشعب الحزب “المنتخبة” مؤخراً، بوادر صراع وتناطح روسي إيراني.

مصادر قالت إن قرار إلغاء نتائج انتخابات الفروع والشعب، لن يشمل جميع المناطق بل سيشمل مناطق دون غيرها، أولها “القلمون” بريف دمشق، وبعض شعب دمشق وحمص واللاذقية.

وأكدت أن روسيا اعترضت على اسماء عدد كبير من الشخصيات التابعة لإيران، على رأس قيادات الفروع والشعب، بعد إجراء انتخابات شكلية.

وتُرجِح المصادر الاعتراض الروسي لخشيتها من زيادة النفوذ الإيراني في ما تبقى من مفاصل الدولة لأن التشكيلات الجديدة ستكون صاحبة القرار في المناطق، لا المؤسسات الحكومية المدنية.

وما أثار حفيظة الروس, تعيين شخصيات تبعيتها ل”حزب الله” وإيران، وتحديداً بمناطق ريف دمشق وريف وريف محافظة حمص الحدودية مع لبنان.

ولفتت المصادر أن هذه المناطق تشهد خلافاً بين وجهاء المناطق المحليين، وفق العلاقة مع إيران أو روسيا، قد يتحول إلى مايشبه الصدام المباشر وأشارت أن القرار صدر بأمر مباشر من رئيس النظام السوري بشار الأسد، بخلفية ودفع روسي.

وكانت القيادة القطرية الجديدة أمرت بتجميد عمل الفائزين بالانتخابات التي أُجريت منذ حوالي شهر للفروع والشعب بكافة المحافظات.

وأرجعت القيادة قرارها إلى كثرة الاعتراضات التي وصلتها بخصوص تلك الانتخابات, وهذا ما حصل لأول مرة في تاريخ الحزب.

Herdem_News

شاهد أيضاً

سلطات حاكمة في جنوب كردستان تزيل خريطة كردستان من جامعة زاخو

أزيلت خريطة كردستان بعد 22 يوماً من وضعها في جامعة زاخو، وذلك بسبب ضغوطات الدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.