الرئيسية / أخر الاخبار / حكومة دمشق وبدعم جوي روسي “تحرّك” قواتها صوب تل أبيض.. ماذا يحدث؟

حكومة دمشق وبدعم جوي روسي “تحرّك” قواتها صوب تل أبيض.. ماذا يحدث؟

وصلت تعزيزات عسكرية لقوات حكومة دمشق تحت غطاء جوي روسي، ليلة أمس الاربعاء، إلى مناطق التماس بمحيط مقاطعة تل أبيض المحتلة في ريف الرقة الشمالي.

وقال مراسل “شبكة هردم نيوز” نقلاً عن مصادرها في مدينة تل أبيض هناك حركة نزوح كبيرة من المدينة وعلى إثره بدأت الجوامع في المدينة تنادي بأخذ الحيطة والحذر.

وفي السياق، استهدف “طيران مجهول” عدة نقاط تابعة للمرتزقة الموالية للاحتلال التركي في مركز مدينة تل أبيض وخلف على إثره عدة قتلى وجرحى.

ويعتبر هذا الاستهداف هو الأول من نوعه من قبل طائرات حربية مجهولة يعتقد أنها روسية، منذ احتلال مدينة تل أبيض من قبل الدولة التركية إبان عملية عسكرية في عام 2019.

وكانت أرسلت القوات الروسية، الشهر الماضي، تعزيزات عسكرية تضم آليات وجنود انطلقت من دير الزور ووصلت إلى ريف الرقة.

وقالت مصادر محلية، إن تعزيزات عسكرية وصلت من دير الزور إلى ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وتشهد ناحية “عين عيسى”، عمليات قصف متبادلة بين مرتزقة “الوطني السوري” الموالية للاحتلال التركي من جهة وقوات حكومة دمشق من جهة أخرى.

شاهد أيضاً

وزيرة تركية: أنقرة تحارب في سوريا ليس من باب التعاطف معهم بل لتطهيرها من الوجود الكردي

قالت داريا يانيك وزيرة الأسرة والخدمات الاجتماعية، في تركيا، إن بلادها تحارب للقضاء على الوجود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.