الرئيسية / أخر الاخبار / هل الأب باولو حي لدى”حراس الدين” في إدلب أم جثته لا يزال في الرقة!

هل الأب باولو حي لدى”حراس الدين” في إدلب أم جثته لا يزال في الرقة!

“مصدر موثوق” تكشف، أن القس الإيطالي الأب باولو دالوليو الذي فقد في الرقة منتصف عام 2013، لا يزال حياً مع بعض الرهائن لدى “حراس الدين” خلافاً لما  اعلن سابقاً عن إعدامه.

أفاد مصادر موثوق لمراسل “شبكة هردم نيوز” في مدينة الرقة، والذي كان محتجزاً لدى التنظيم الإرهابي إبان سيطرته على المدينة، بقوله: “قبيل دحر التنظيم الارهابي بشهر تقريباً في بلدة باغوز تم نقل عدة سجناء الى مناطق قريبة من الحدود التركية السورية الشمالية وكان من بينهم الاب باولو وصحفي آخر”. وفق تعبير المصدر.

وكان الكاهن الإيطالي باولو دالّوليو، مؤسس رهبنة دير مار موسى الحبشي في سوريا، قد اختطف في 29 تموز 2013 بينما كان متواجداً في مدينة الرقة.

وأوضح المصدر، انه تبين فيما بعد بأن الرهائن نقلوا الى ريف مدينة إدلب القريبة من الحدود التركية وسلموا الى تنظيم يسمى “حراس الدين” المقربة من الاستخبارات التركية.

ويعتبر تنظيم “حراس الدين”، الجناح الأكثر تشدداً في مجموعات تتبنّى فكر السلفية الجهادية وتتخذ من الشمال الغربي من سوريا مقراً لها وتمول من جهات استخباراتية عدة وعلى رأسها الاستخبارات التركية والذي يعرف بـ”MIT”.

من جهتها، نقلت صحيفة التايمز البريطانية بعام 2015، واستندت معلوماتها عن مصادر كردية “رفيعة المستوى”، بقولها انذاك، إن “داعش يسعى الى اتفاق مع القوى التي تُحاصره، طلباً لطريق آمن للهرب، مقابل إطلاق سراح بعض الرهائن الذين يدعي أنهم لا يزالون بيده”.

وأوضحت الصحيفة انذاك أن من بين هؤلاء الرهائن أيضاً، الصحافي البريطاني جون كانتلي، والأب باولو، وممرضة تابعة للصليب الأحمر من نيوزيلندا”.

ومن خلال الرصد والمتابعة بشأن القضية، ناشط في الشأن الإغاثي في الرقة، أكد لمراسل الشبكة: “كل المعلومات السابقة تؤكد مقتل الأب باولو. ولا يمكن الجزم بقضية موت الأب الإيطالي، ولدينا حوالي 6000 آلاف جثة ومنها تقريباُ عشر جثث مشبوهة ومشكوك بأمرها قد تكون احدها يعود لأب باولوا وهذه يتطلب أجهزة متطورة مثل جهاز فحص ” DNA”، للتأكد من صحة الكلام.

ومن جانبه، ناشد فريق الاستجابة والطوارئ التابعة لمجلس الرقة المدني في الادارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا عبر “شبكتنا” المنظمات الانسانية بتقديم يد العون والمساعدة بتوفير الاجهزة المتطورة وبشكل خاص جهاز الفحص “DNA” للكشف عن جثث ضحايا تنظيم داعش الإرهابي والذي تقدر بالالاف ولا تزال معلومات عنهم مجهولة من قبل عائلاتهم.

Herdem-news

شاهد أيضاً

عشائر شرق الفرات تناقش سبل مواجهة هجمات قوى الاحتلال التركي على المنطقة

عقد اليوم شيوخ ووجهاء قبائل الفدعان العربية اجتماعاً بريف عين عيسى للتباحث حول هجمات الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *