الرئيسية / أخر الاخبار / قيادي في الادارة الذاتية إذا لم يناضل شعوب سوريا ضد الاحتلال التركي، فسيبقى في المنطقة الى الأبد

قيادي في الادارة الذاتية إذا لم يناضل شعوب سوريا ضد الاحتلال التركي، فسيبقى في المنطقة الى الأبد

قال نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بدران جيا كرد، إذا لم يناضل شعوب سوريا ضد الاحتلال التركي، فسيبقى في المنطقة الى الأبد.

وأفاد كرد” لوكالة “هاوار الكردية”، احتلال الأراضي السورية يقف عائقاً أمام حل الأزمة السورية، ولن يكون هناك حل سياسي مادام هناك جزء من الأراضي السورية محتلاً؛ والحل السياسي يكون بإنهاء الاحتلال، وعلى الجميع أن يدرك هذا ويتحرك وفقاً له”.

وأضاف جيا كرد “لا يتوافق الحل السياسي مع وجود الاحتلال، وإذا انتهى الاحتلال فسيكون هناك حل، وإذا كانت هناك إرادة دولية وتم أخذ القرار بإنهاء الاحتلال، فنحن واثقون بأن الأزمة ستنتهي”.

ذكر جيا كرد من خلال حديثه للوكالة، بأن التحالف الدولي الذي يتألف من 79 دولة، ترى قوات سوريا الديمقراطية كحليف له، وحاربت لخمس سنوات ضد الإرهاب، من هذه الناحية كانت هناك مكتسبات عسكرية مهمة.

وتابع “بالنضال الذي تم خوضه ومن أجل الاستمرار في بقاء هذه المكتسبات، يجب أن يكون هناك قبول سياسي، وإجراء حوار سياسي مع الإدارة الذاتية، فإذا لم يتم حوار سياسي مع الإدارة السياسية، ولم يتم قبولها من الناحية السياسية وعلى رأسها دول التحالف، فهذا يعني أنه لن يكون استقرار سياسي دائمي، ولا بد من الاعتراف الرسمي بالإدارة الذاتية الديمقراطية بشكلها الإداري والسياسي من أجل الحفاظ على المكتسبات التي تحققت ضد الإرهاب بشكل دائم”.

وأشار جيا كرد إلى أن روسيا تريد الإبقاء على النظام السوري كما هو، بالإضافة إلى أن تركيا سخرت الأموال القطرية لاحتلال المناطق السورية، وقال”هذه الدول الثلاث تبدي موقفها العدائي تجاه الإدارة الذاتية ومشروع الأمة الديمقراطية؛ وبالنسبة لنا هذه السياسة التي تتبعها الدول الثلاث مرفوضة تماماً ولا تصب لصالح الشعوب السورية وسوريا عموماً”.

وتابع جيا كرد بالقول” مرة أخرى يحاولون تأليب الرأي العام ضد الإدارة الذاتية الديمقراطية، كما يحاولون بث الفتنة ونشر العداء بين الكرد والعرب في مناطق الإدارة الذاتية، هذا الاتفاق الثلاثي لا يخدم شعوب سوريا”.

كما قال جيا كرد بخصوص الاحتلال التركي في شمال وشرق سوريا: “دولة الاحتلال التركي حينما تحتل أية منطقة، تسعى إلى البقاء طويل الأمد ولا تخطط للانسحاب منها أبداً”.

ويوضح كرد في ختام حديثه، أن دولة الاحتلال التركي لا تحتل أجزاء من سوريا فقط، بل تحتل أيضاً أجزاء من الأراضي العراقية، كما أنها أرسلت قواتها إلى ليبيا وأذربيجان، وتنفذ جميع سياساتها في الشرق الأوسط على أساس حلمها في إعادة الإمبراطورية العثمانية.

 

 

شاهد أيضاً

عشائر شرق الفرات تناقش سبل مواجهة هجمات قوى الاحتلال التركي على المنطقة

عقد اليوم شيوخ ووجهاء قبائل الفدعان العربية اجتماعاً بريف عين عيسى للتباحث حول هجمات الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *