الرئيسية / أخبار عاجلة / تركيا قلقة من استقالة المدير العام لبورصة إسطنبول بعد موجة عقوبات أمريكية

تركيا قلقة من استقالة المدير العام لبورصة إسطنبول بعد موجة عقوبات أمريكية

قدم “محمد هاكان أتيلا” المدير العام لبورصة إسطنبول، ونائب المدير العام السابق لبنك خلق التركي استقالته، أمس الأثنين. وقبل مجلس إدارة البورصة استقالته، و يتزامن ذلك مع البداية الوشيكة لمحاكمة يُتوقع أن تكون صاخبة وتؤثر على علاقات أنقرة بواشنطن.

وكان قد عوقب هاكان أتيلا بالسجن في، يناير 2018، في الولايات المتحدة الأمريكية كمسؤول تنفيذي للبنك، حيث تتهم واشنطن بنك خلق بالالتفاف على العقوبات المفروضة على إيران، وغسيل أموال وقضايا مالية أخرى، و تعود ملكية معظم رأس مال هذا البنك إلى الدولة التركية.

تأتي استقالة أتيلا في وقت تحاول فيه أنقرة تطبيع العلاقات مع واشنطن بعد صعود الرئيس الأمريكي جو بايدن. عسى أن يُظهر الرئيس الأمريكي الجديد تسامحًا أقل تجاه الحكومة التركية.

لا تزال قضية بنك خلق تثير قلق أنقرة، حيث يتوقع المحللون السياسيون أنها ستضرب حكومة أردوغان والوكلاء الاقتصاديين بسبب احتمالية التعرض لصدمات في البنوك والاقتصاد التركي وبفرض غرامة كبيرة على بنك خلق.

والبنك متهم بتطبيق نظام سمح لإيران بالحصول على مليارات الدولارات بين عامي 2012 و 2016 متجاوزا العقوبات الأمريكية.

وتخشى أنقرة، التي تنفي هذه المزاعم، استبعاد بنك خلق من النظام المصرفي الدولي وفرض غرامات باهظة، الأمر الذي من شأنه أن يقوض اقتصاد البلاد الضعيف بالفعل.

وفي هذا السياق ، كثفت تركيا جهودها في الأسابيع الأخيرة للتواصل مع الإدارة الأمريكية الجديدة، ومحاولة خلق حلول وسط، تحقق مصالحها، وخاصة أن حلفاء تركيا يعتلون منصة اقتصادية وسياسية هشة جدا.

herdem-news

شاهد أيضاً

عشائر شرق الفرات تناقش سبل مواجهة هجمات قوى الاحتلال التركي على المنطقة

عقد اليوم شيوخ ووجهاء قبائل الفدعان العربية اجتماعاً بريف عين عيسى للتباحث حول هجمات الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *