الرئيسية / أخر الاخبار / المهباش ينتقد التراخي الروسي والأمريكي حيال الهجمات التركية
????????????????????????????????????

المهباش ينتقد التراخي الروسي والأمريكي حيال الهجمات التركية

أكّد عبد حامد المهباش أنّ أهالي شمال وشرق سوريا سيقاومون الاحتلال بشتّى الوسائل، وانتقد التّغاضي الروسي والأمريكي عن الهجمات التركية.

تستمر دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها بهجماتهم العنيفة على ناحية عين عيسى، التي كثُرت في الآونة الأخيرة وسط صمت من المجتمع الدولي بشكل عام، والدول الضامنة لوقف إطلاق النار بشكل خاص.

وفي لقاء صحفي لوكالة “هاوار” الكردية، مع الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبد حامد المهباش، انتقد غياب دور الدول الضامنة أي روسيا وأميركا، واستنكر الهجمات الأخيرة التي تستهدف أهالي ناحية عين عيسى.

وبيّن عبد المهباش أنّ تركيا ومرتزقتها يحاولون استغلال فترة الفراغ الرئاسي في الولايات المتحدة الأمريكية بين رحيل ترامب وقدوم الرئيس بايدن.

وقال المهباش أنّ تركيا كثّفت هجماتها على ناحية عين عيسى في الأيام القليلة الماضية، وما تزال مستمرة الآن بهدف قضم أراضي جديدة من سوريا وضمّها لتركيا، وأضاف “تركيا تسابق الزّمن لأنّ هذا الوقت ثمين بالنسبة لها، وتحاول بشكل مستميت السيطرة على الطريق الدولي”.

وأوضح المهباش “إنّ لناحية عين عيسى أهمية كبيرة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ولقد تم تأسّيس الإدارة فيها، وهجمات الاحتلال التركي المُكثّفة في الآونة الأخيرة تدل على محاولة الاحتلال التركي السيطرة على الطريق الدوليM4، كونه الشريان الحيوي لسوريا بشكل عام ومناطق الإدارة الذاتية بشكل خاص”.

وأشار المهباش إلى أنّ تركيا ومرتزقتها قصفوا أهالي ناحية عين عيسى العُزّل بكافّة أنواع الأسلحة، لطردهم من مناطقهم الآمنة، لتنفيذ مخططاتهم الاستعمارية في سوريا”.

وبّين المهباش “حقيقةً إنّ ما يجري في عين عيسى الآن من هجمات شرسة وخسيسة ودنيئة من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته، هو جريمة حرب بحقّ أبناء مناطق شمال شرق سوريا بشكل عام وبحقّ أهالي ناحية عين عيسى بشكل خاص”.

وقال المهباش: “تركيا لم تلتزم بوقف إطلاق النار لذلك على المجتمع الدولي بشكل عام والدولتين الضامنتين لاتفاق وقف إطلاق النار “روسيا وأمريكا” بشكل خاص،  أن يقوموا بواجبهم  من أجل وقف إطلاق النار، والهجمات العنيفة على ناحية عين عيسى”.

وأكّد المهباش أنّ مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية أفشلوا وسيُفشلون كلّ الهجمات التي تتعرّض لها ناحية عين عيسى، وأضاف “كلّ شبرٍ في سوريا يُعتبر خطاً أحمراً، وهذه المناطق عصيّة على الأعداء والمستعمرين بالنسبة للسوريين وللإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا”.

واختتم المهباش حديثه بالقول: “بالنسبة لنا هذه قضية عادلة، ومن يؤمن بقضيته سوف يدفع الغالي والنفيس للدفاع عن كل شبر في الأراضي السورية، سواء أكانت في عين عيسى أم في أي ذرة تراب في سوريا؟”.

(ANHA)

شاهد أيضاً

احتجاجات شعبية على سوء المعاملة وتردي الأوضاع المعيشية في سري كانيه ”رأس العين“ المحتلة

مركز الاخبار خرج العشرات من المستوطنين في مدينة سري كانيه “راس العين” والتي تسيطر عليها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *