الرئيسية / أخر الاخبار / تركيا تحاصر مناطق شمال شرقي سوريا مائياً

تركيا تحاصر مناطق شمال شرقي سوريا مائياً

كوباني _ أراس حسن

لجأت تركيا إلى قطع مياه نهر الفرات عن شمال سوريا. وهو انتهاك فاضح للاتفاقيات الدولية الخاصة بتقاسم المياه بين الدول في الأقليم وهي سوريا وتركيا والعراق.

بعد تسع سنوات من الصراع السوري الداخلي، حيث شكلت تركيا طرفا وخصما للشعوب المتواجدة في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، ها هي تلجأ من جديد الى قطع مياه نهر الفرات عن الأراضي السورية، الذي هو أهم مصدر للمياه، مخالفة القوانين الدولية كلها.

وقد بدأ قطع المياه في هذه الآوانة، مما انعكس سلباً على عمليات توليد الطاقة المائية في سد تشرين، مع انخفاض كبير في احتياطي الماء. ومن المعروف أن سد تشرين يؤّمن حصة كبيرة من مياه وكهرباء الشمال السوري كـ منبج، و كوباني وبعض مناطق من أقليم الجزيرة.

وكانت تركيا قد قطعت مياه الفرات عن سوريا سابقا، بهدف تحصيل مكاسب سياسية. فعمدت في العام 2014 إلى قطع إمدادات المياه عن المنطقة، ما أدى إلى انخفاض منسوب البحيرة أكثر من عشرين مترا، كما فعلت الأمر نفسه سابقا مع العراق.

ومن جانبه حذرت الإدارة العامة للسدود لدى “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا من كارثة بسبب انخفاض منسوب المياه في نهر الفرات، وقالت إنها ستعمل على خفض ساعات التغذية الكهربائية لمدن وبلدات شرق الفرات، بسبب الانخفاض الكبير في منسوب مياه السدود.

وحملت “الإدارة” الحكومة التركية مسؤولية قطع المياه عن المنطقة، وحذرت في بيان، من انخفاض كميات المياه، الذي سينعكس سلباً على اقتصاد المنطقة والأمن الغذائي وشح مياه الشرب وتضرر المحاصيل الزراعية.

herdem-news

شاهد أيضاً

تركيا تستدعي بعض قادة الفصائل إلى أنقرة لأمر هام وخطير

مركز الاخبار طبقا لمعلومات حصلت عليها شبكة “هردم نيوز” قامت دولة الاحتلال التركي بعقد اجتماع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *