الرئيسية / أخر الاخبار / مدينة تل أبيض … الخطف وطلب الفدية أصبحت مهنة وباب للرزق

مدينة تل أبيض … الخطف وطلب الفدية أصبحت مهنة وباب للرزق

مركز الاخبار

منذ اليوم الأول من الاحتلال التركي لمدينة  تل أبيض وريفها لا يمر يوم ولا يكون فيه انتهاكات بحق أهالي المنطقة من عمليات القتل والخطف وطلب الفدية.

أكدت مصادر موثوقة لشبكة هردم نيوز بأن في ليلة أمس قامت مجموعة ملثمة بلباسٍ عسكري، تسمي نفسها “بالأمنيي الجبهة الشامية” و بقيادة شخص يدعى شيخ جمعة، بخطف أربعة أشخاص من أمام منزلهم في بلدة عين عاروس التابعة لمدينة تل أبيض.

وذكر المصدر أسماء المختطفين وهم كلاً من: 1- أحمد الخليل الهوش 2- خليل المصطفى العزو (مدني كان يعمل سائقاً لدى أحد منظمات دولية سابقاً ) 3- محمد الأحمد الحمادي السلمو ( مدني مزارع ) 4- عبدالله الشويش البطحاوي ( مدني ويعمل مندوب خبز ) 5- محمد السعيد الحسن ( عامل مغسلة )

وأردف المصدر قائلاً: إن عمليات الخطف أصبحت مهنة محترفة يتقنها تلك العصابة التابعة لما يسمى بالجيش الوطني، ويعتبرونها مصدراً للرزق بموجب أحاديث جانبية التي تدور بينهم، حيث يصل طلب الفدية الى مبالغ ضخمة أي بحدود عشرات الملايين أو أكثر.

وأضاف المصدر بأن العوائل التي لا تسطيع دفع الفدية مازال مصير أبنائهم مجهولاً ومن كان سعيد الحظ يرى جثة ابنهم أمام منزله.

وأكمل المصدر بأن هناك حالة من الغليان لدى الشارع العام من الانتهاكات التي يمارسونها المرتزقة دون حسيب ورقيب، واصبحوا يبحثون عن حلول للتخلص من هذه الانتهاكات.

24 .02 . 2020

Herdem-news

شاهد أيضاً

سلطات حاكمة في جنوب كردستان تزيل خريطة كردستان من جامعة زاخو

أزيلت خريطة كردستان بعد 22 يوماً من وضعها في جامعة زاخو، وذلك بسبب ضغوطات الدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.